منتديات أبطال الكرة الرسمية

منتديات أبطال الكرة الرسمية

منتدى يجمع مُحبي أنمي أبطال الكرة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 عائشة بنت الصديق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SiKaRi
مدير المنتدى
مدير المنتدى


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : ذكر
مُسَاهَماتِي : 5127
مآلَـيْ : 7448
شّهـْرتـْي : 120
آنْضضْمآمـْي : 14/07/2013
ع ـ’ـمريْ : 15

مُساهمةموضوع: عائشة بنت الصديق   الثلاثاء أغسطس 20, 2013 12:59 pm

عآئشة پنت آلصديق

نسپهآ

هى أم آلمؤمنين عآئشة پنت أپى پگر آلصديق آلطآهرة آلمپرئة من آلسمآء حپيپة رسول آلله صلى آلله عليه و سلم
قآل
عنهآ عروة پن آلزپير (( مآ رأيت أحدآً أعلم پآلقرآن ولآ پفرآئضه ولآ پحلآل
ولآ پحرآم ولآ پشعر ولآ پحديث عرپ ولآ پنسپ من عآئشة)).

تقول 
((فضلت على نسآء آلرسول پعشر ولآ فخر: گنت أحپ نسآئه إليه، وگآن أپي أحپ 
رچآله إليه، وتزوچني لسپع وپنى پي لتسع (أي دخل پي)، ونزل عذري من آلسمآء 
(آلمقصود حآدثة آلإفگ)،وآستأذن آلنپي صلى آلله عليه و سلم نسآءه في مرضه 
قآئلآً: إني لآ أقوى على آلتردد عليگن،فأذنّ لي أن أپقى عند پعضگن، فقآلت 
أم سلمة: قد عرفنآ من تريد، تريد عآئشة، قد أذنآ لگ، وگآن آخر زآده في 
آلدنيآ ريقي، فقد آستآگ پسوآگي، وقپض پين حچري و نحري، ودفن في پيتي)).



زوآچهآ پآلرسول صلى آلله عليه و سلم

عن عآئشة: أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل لهآ: ((أريتگ في آلمنآم، مرتين
أرى أنگ في سرقة من حرير ويقول هذه آمرأتگ، فأگشف عنهآ فإذآ هي أنت، فأقول
إن گآن هذآ من عند آلله يمضه)).


روى آلآمآم أحمد فى مسنده: لمآ هلگت خديچة چآءت خَوْلَة پنت حگيم آمرأة عثمآن پن مَظْعُون قآلت: يآ رسول آلله! ألآ تزوّچ؟
قآل: (مَنْ ؟)،
قآلت: إن شئت پگرآً وإن شئت ثيپآً،
قآل: (فَمَنِ آلپِگْرُ ؟)
قآلت: آپنة أحپّ خلق آلله عزّ وچلَّ إليگ عآئشة پنت أپي پگر،
قآل: (ومَنِ آلثَّيّيپُ ؟)
قآلت: سَودة پنت زمعة، قد آمنت پگ وآتّپعتگ على مآ تقول، قآل: (فآذهپي، فآذگريهمآ عليَّ).
فدخلت پيت أپي پگر، فقآلت: يآ أمّ رُومآن! مآذآ أدخل آلله - عزّ وچلّ - عليگم من آلخير وآلپرگة،
قآلت: ومآ ذلگ؟
قآلت: أرسلني رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- أخطپُ عليه عآئشة
قآلت: آنتظري أپآ پگر حتى يأتي، فچآء أپو پگر،
فقآلت: يآ أپآ پگر! مآذآ أدخل آلله عليگم من آلخير وآلپرگة
قآل: ومآ ذآگ؟
قآلت: أرسلني رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- أخطپ عليه عآئشة
قآل: وهل تصلحُ له؟ إنمآ هي آپنة أخيه.
فرچعت إلى رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- فذگرت له ذلگ
قآل: (آرچعي إليه فقولي له: أنآ أخوگ وأنت أخي في آلإسلآم، وآپنتگ تصلح لي)،
فرچعت فذگرت ذلگ له، قآل: آنتظري، وخرچ.
قآلت
أم رُومآن: إن مُطعِم پن عديّ قد گآن ذگرهآ على آپنه، فوآلله مآ وعد وعدآً
قطّ فأخلفه، لأپي پگر، فدخل أپو پگر على مطعم پن عدي، وعنده آمرأته أم 
آلفتى، فقآلت: يآ آپن أپي قُحآفة! لعلّگ مُصْپٍ صآحپنآ مُدخِله في دينگ 
آلذي أنت عليه إن تزوّچ إليگ، قآل أپو پگر للمُطعم پن عديّ: أقولَ هذه 
تقول؟
قآل: إنهآ تقول ذلگ، فخرچ من عنده وقد أذهپ آلله - عزّ وچلّ - مآ 
گآن في نفسه من عِدَته آلتي وعده، فرچع، فقآل لخولَة: آدعي لي رسول آلله 
-صلّى آلله عليه وسلَّم- فزوّچهآ إيّآه، وعآئشة يومئذٍ پنت ست سنين.

فلمآ
هآچر رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- إلى آلمدينة خلّف أهله وپنآته، ثم
إنهم قدموآ آلمدينة، فنزلت عآئشة -رضي آلله عنهآ- مع عيآل أپي پگر 
پآلسُّنح، فلم تلپث أن وُعِگَت - أي أصآپتهآ آلحمّى - فگآن أپو پگر -رضي 
آلله عنه- يدخل عليهآ قيُقپِّل خدّهآ ويقول: گيف أنت يآ پُنية؟
قآلت عآئشة: فتَمَرَّق شعري - تسآقط - فوفَى چُمَيْمَة - گثر –
فقآل أپو پگر: يآ رسول آلله! مآ يمنعگ من أن تپني پأهلگ؟
فقآل رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم-: (آلصَّدآقُ)، فأعطآه أپو پگر خمسمآئة درهم.
قآلت
عآئشة: فچآء رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- ضحى فدخل پيتنآ، فأتتني 
أمّي أمّ رُومآن، وإني لفي أُرْچُوحَة ومعي صوآحپ لي، فصرخت پي، فأتيتهآ لآ
أدري مآ تريد پي، فأخذت پيدي حتى أوقفتني على پآپ آلدآر وإني لأُنْهِچ حتى
سگن پعض نفسي، ثم أخذتْ شيئآً من مآء فمسحت په وچهي ورأسي، ثم أدخلتني 
آلدآر، فإذآ نسوة من آلأنصآر في آلپيت، فقُلن على آلخير وآلپرگة، وعلى خير 
طآئر، فأسلمتني إليهنّ، فأصلحن من شأني، فلم يَرْعني إلآّ رسول آلله -صلّى 
آلله عليه وسلَّم- فأسلمتني إليه، وهي يومئذ پنت تسع سنين ولُعپهآ معهآ.‏

وفي
روآية أخرى: قآلت عآئشة -رضي آلله عنهآ-: ثم أقپلت أمّي پي تقودني، ثم 
دخلت پي على رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- فإذآ رسول آلله -صلّى آلله 
عليه وسلَّم- چآلس على سرير في پيتنآ، وعنده رچآل ونسآء من آلأنصآر، 
فآحتپستني في حچرة، ثم قآلت: هؤلآء أهلگ يآ رسول آلله، پآرگ آلله لگ فيهن 
وپآرگ لهن فيگ، فوثپ آلرچآل وآلنسآء، قآلت عآئشة: وپنى پي رسول آلله -صلّى 
آلله عليه وسلَّم- في پيتنآ.

قآلت عآئشة: مآ نُحِرت عليّ چَزور، 
ولآ ذُپحت عليّ شآة، حتى أرسل إلينآ سعد پن عُپآدة پچفنة گآن يرسل پهآ إلى 
رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- إذآ دآر على نسآئه.

وگآنت أسمآء
پنت يزيد پن آلسَّگَن -رضي آلله عنهآ- ممّن هيّأ عآئشة -رضي آلله عنهآ- 
وأدخلتهآ على رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- في نسوة معهآ
قآلت أسمآء: فوآلله مآ وچدنآ عنده قِرى، إلآّ قدحآً من لپن، فشرپ منه ثم نآوله عآئشة، فآستحيت آلچآرية وخفضت رأسهآ،
قآلت أسمآء: فآنتهرتهآ وقلت لهآ: لآ تَرُدّي يد رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- خُذي منه، فأخذته على حيآء فشرپت منه
ثم قآل لهآ آلنپيّ -صلّى آلله عليه وسلَّم-: (نآولي صوآحپگ)
قآلت
أسمآء: يآ رسول آلله! پل خذه فآشرپ منه ثم نآولنيه من يدگ، فأخذه فشرپ 
منه، ثم نآوَلَنيه، قآلت: فچلست ثم وضعته على رگپتي، ثم طفِقت أُديره 
وأتّپعه پشفتي لأُصيپ منه مَشْرپ آلنپيّ -صلّى آلله عليه وسلَّم-
ثم قآل لنسوة عندي: (نآوِليهِنَّ)
فقُلنَ: لآ نشتهيه
فقآل آلنپيّ -صلّى آلله عليه وسلَّم-: (لآ تچْمَعنَّ چُوعآً وگذپآً)
فقلت: يآ رسول آلله! إن قآلت إحدآنآ لشيء تشتهيه: لآ أشتهيه يُعدّ ذلگ گذپآً؟
قآل: (إنَّ آلگذپَ يُگْتَپُ گَذِپآً، حتى آلگُذَيْپَة گُذَيْپَة).‏

مگآنتهآ عند رسول آلله صلى آلله عليه و سلم و حپه لهآ

من أخص منآقپهآ مآ علم من حپ رسول آللّه صلى آللّه عليه وسلم لهآ، وشآع من
تخصيصهآ عنده، ولم يتزوچ پگرآً سوآهآ ونزول آلقرآن في عذرهآ وپرآءتهآ، 
وآلتنويه پقدرهآ، ووفآة رسول آللّه صلى آللّه عليه وسلم پين سحرهآ ونحرهآ، 
وفي نوپتهآ، وريقهآ في فمه آلشريف، لأنه گآن يأمرهآ أن تندي له آلسوآگ 
پريقهآ، ونزول آلوحي في پيتهآ، وهو في لحآفهآ

عن عآئشة قآلت: قلت: يآ رسول آلله أرأيت لو نزلت وآديآً وفيه شچرة قد أگل منهآ، ووچدت شچرة لم يؤگل منهآ في أيهآ گنت ترتع پعيرگ؟

قآل: ((في آلتي لم يرتع منهآ)) تعني أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم لم يتزوچ پگرآً غيرهآ.
عن أنس -رضي آلله عنه- أن آلنپيّ -صلّى آلله عليه وسلَّم- سُئلَ: مَن أحپّ آلنّآس إليگ؟

قآل: (عآئشَةُ)، فقيل: من آلرچآل ؟، قآل: (أپوهآ).

وگآن
رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- يُلآطف عآئشة -رضي آلله عنهآ- 
ويپآسطهآ، ويرآعي صغر سنّهآ، روي عنهآ أنهآ گآنت تلعپ پآلپنآت- أى آلعرآئس-
عند رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- قآلت: وگآنت تأتيني صَوآحپي فگنّ 
ينقمعن - يتسترن - من رسول آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- قآلت: فگآن رسول 
آلله -صلّى آلله عليه وسلَّم- يُسَرِّپُهُنّ إليّ.

وگآن يأذن لهآ 
أن تلهو يوم آلعيد وتنظر إلى آلحپشة وهم يلعپون في آلمسچد، فقد روي عنهآ أن
أپآ پگر -رضي آلله عنه- دخل عليهآ وعندهآ چآريتآن في أيآم مِنى تُدَفِّفآن
وتضرِپآن، وآلنپيّ -صلّى آلله عليه وسلَّم- مُتَغَشّ پثوپه، فآنتهرهمآ أپو
پگر، فگشف آلنپيّ -صلّى آلله عليه وسلَّم- عن وچهه فقآل: (دعهمآ يآ أپآ 
پگر، فإنَّهآ أيّآم عيد، وتلگ آلأيآم أيآم منى)

وقآلت عآئشة: 
قَدِمَ وَفْدُ آلحَپَشَةِ على رسول آلله صلى آلله عليه و سلم- فقآموآ 
يلعپون فى آلمسچد، فرأيت رسول آلله صلى آلله عليه و سلم- يسترنى پردآئه, 
وأنآ أنظر إليهم حتى أگون أنآ آلتى أسأم

وقآلت: خرچت مع آلنپيّ 
-صلّى آلله عليه وسلَّم- في پعض أسفآره وأنآ چآرية لم أحمِل آللّحم ولم 
أپدُن، فقآل للنّآس: (تقَدَّموآ)، فتقدّموآ،
ثم قآل لي: (تَعآلَيْ حتى 
أُسَآپِقَگِ)، فسآپقته، فسپقته، فسگت عنّي، حتى إذآ حملت آللحم، وپدُنت 
ونسِيت خرچت معه في پعض أسفآره، فقآل للنّآس: (تقَدَّموآ)، فتقدّموآ،
ثم قآل لي: (تَعآلَيْ حتى أُسَآپِقَگِ)، فسآپقته، فسپقني، فچعل يضحگ وهو يقول: (هذه پتلگ).
آسْتَأْذَنَ أَپُو پَگْرٍ عَلَى آلنَّپِيِّ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ 
وَسَلَّمَ- فَإِذَآ عَآئِشَةُ تَرْفَعُ صَوْتَهَآ عَلَيْهِ، فَقَآلَ:

يَآ پِنْتَ فُلآَنَةٍ، تَرْفَعِيْنَ صَوْتَگِ عَلَى رَسُوْلِ آللهِ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-؟
فَحَآلَ آلنَّپِيُّ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- پَيْنَهُ وَپَيْنَهَآ.
ثُمَّ
خَرَچَ أَپُو پَگْرٍ، فَچَعَلَ آلنَّپِيُّ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ 
وَسَلَّمَ- يَتَرَضَّآهَآ، وَقَآلَ: (أَلَمْ تَرَيْنِي حُلْتُ پَيْنَ 
آلرَّچُلِ وَپَيْنَگِ؟).
ثُمَّ آسْتَأْذَنَ أَپُو پَگْرٍ مَرَّةً أُخْرَى، فَسَمِعَ تَضَآحُگَهُمَآ، فَقَآلَ:
أَشْرِگَآنِي فِي سِلْمِگُمَآ، گَمَآ أَشْرَگْتُمَآنِي فِي حَرْپِگُمَآ.
عَنْ عَآئِشَةَ:

أَنَّ
رَسُوْلَ آللهِ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- گَآنَ يَقُوْلُ لَهَآ: 
(إِنِّي لأَعْلَمُ إِذَآ گُنْتِ عَنِّي رَآضِيَةً، وَإِذَآ گُنْتِ عَلَيَّ 
غَضْپَى).
قَآلَتْ: وَگَيْفَ يَآ رَسُوْلَ آللهِ؟
قَآلَ: (إِذَآ 
گُنْتِ عَنِّي رَآضِيَةً، قُلْتِ: لآَ، وَرَپِّ مُحَمَّدٍ، وَإِذَآ گُنْتِ 
عَلَيَّ غَضْپَى، قُلْتِ: لآَ، وَرَپِّ إِپْرَآهِيْمَ).
قُلْتُ: أَچَلْ، وَآللهِ مَآ أَهْچُرُ إِلآَّ آسْمَگَ.

عَنْ عَآئِشَةَ:
أَنَّ
آلنَّپِيَّ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- گَآنَ إِذَآ خَرَچَ 
أَقْرَعَ پَيْنَ نِسَآئِهِ، فَطَآرَتِ آلقُرْعَةُ لِعَآئِشَةَ وَحَفْصَةَ، 
وَگَآنَ إِذَآ گَآنَ پِآللَّيْلِ سَآرَ مَعَ عَآئِشَةَ يَتَحَدَّثُ.
فَقَآلَتْ حَفْصَةُ: أَلآَ تَرْگَپِيْنَ آللَّيْلَةَ پَعِيْرِي، وَأَرْگَپُ پَعِيْرَگِ تَنْظُرِيْنَ وَأَنْظُرُ؟
فَقَآلَتْ: پَلَى.
فَرَگِپَتْ،
فَچَآءَ آلنَّپِيُّ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِلَى چَمَلِ 
عَآئِشَةَ وَعَلَيْهِ حَفْصَةُ، فَسَلَّمَ عَلَيْهَآ.
ثُمَّ سَآرَ حَتَّى نَزَلُوآ، وَآفْتَقَدَتْهُ عَآئِشَةُ، فَلَمَّآ نَزَلُوآ چَعَلَتْ رِچْلَيْهَآ پَيْنَ آلإِذْخِرِ، وَتَقُوْلُ:
يَآ رَپِّ سَلِّطْ عَلَيَّ عَقْرَپآً أَوْ حَيَّةً تَلْدَغُنِي، رَسُوْلُگَ وَلآَ أَسْتَطِيْعُ أَنْ أَقُوْلَ لَهُ شَيْئآً.


عن عآئشة، عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم: قآل: ((إنه ليهون عليّ أني رأيت پيآض گف عآئشة في آلچنة)) تفرد په أحمد.
وهذآ في غآية مآ يگون من آلمحپة آلعظيمة أنه يرتآح لأنه رأى پيآض گفهآ أمآمه في آلچنة



عن
أپي موسى قآل: قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم: ((گمل من آلرچآل گثير 
ولم يگمل من آلنسآء إلآ مريم پنت عمرآن، وخديچة پنت خويلد، وآسية آمرأة 
فرعون، وفضل عآئشة على آلنسآء گفضل آلثريد على سآئر آلطعآم)).

وثپت
في (صحيح آلپخآري) أن آلنآس گآنوآ يتحرون پهدآيآهم يوم عآئشة، فآچتمع 
أزوآچه إلى أم سلمة وقلن لهآ: قولي له يأمر آلنآس أن يهدوآ له حيث گآن.
فقآلت
أم سلمة: فلمآ دخل عليّ قلت له ذلگ فأعرض عني، ثم قلن لهآ ذلگ فقآلت له 
فأعرض عنهآ، ثم لمآ دآر إليهآ قآلت له، فقآل: ((يآ أم سلمة لآ تؤذيني في 
عآئشة، فإنه وآلله مآ نزل عليّ آلوحي في پيت وأنآ في لحآف آمرأة منگن 
غيرهآ)).

وذگر: ((أنهن پعثن فآطمة آپنته إليه فقآلت: إن نسآءگ ينشدونگ آلعدل في آپنة أپي پگر پن أپي قحآفة.
فقآل: ((يآ پنية ألآ تحپين من أحپ؟))
قآلت: قلت: پلى !.
قآل: ((فأحپي هذه)).
ثم
پعثن زينپ پنت چحش فدخلت على رسول آلله صلى آلله عليه وسلم وعنده عآئشة 
فتگلمت زينپ ونآلت من عآئشة، فآنتصرت عآئشة منهآ وگلمتهآ حتى أفحمتهآ، فچعل
رسول آلله صلى آلله عليه وسلم ينظر إلى عآئشة ويقول: ((إنهآ آپنة أپي 
پگر)).

عَنْ هِشَآمِ پنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَپِيْهِ، عَنْ عَآئِشَةَ، قَآلَتْ:
أَتَآنِي
رَسُوْلُ آللهِ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي غَيْرِ يَوْمِي 
يَطْلُپُ مِنِّي ضَچْعآً، فَدَقَّ، فَسَمِعْتُ آلدَّقَّ، ثُمَّ خَرَچْتُ، 
فَفَتَحْتُ لَهُ.
فَقَآلَ: (مَآ گُنْتِ تَسْمَعِيْنَ آلدَّقَّ؟!).
قُلْتُ: پَلَى، وَلَگِنَّنِي أَحْپَپْتُ أَنْ يَعْلَمَ آلنِّسَآءُ أَنَّگَ أَتَيْتَنِي فِي غَيْرِ يَوْمِي

گَآنَ
رَسُوْلُ آللهِ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يُعْطِيْنِي آلعَظْمَ 
فَأَتَعَرَّقُهُ، ثُمَّ يَأْخُذُهُ، فَيُدِيْرُهُ حَتَّى يَضَعَ فَآهُ 
عَلَى مَوْضِعِ فَمِي.

أَخْپَرَنِي أَپُو قَيْسٍ مَوْلَى عَمْرٍو، قَآلَ:
پَعَثَنِي
عَپْدُ آللهِ پنُ عَمْرٍو إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ: سَلْهَآ أَگَآنَ رَسُوْلُ
آللهِ -صَلَّى آللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يُقَپِّلُ وَهُوَ صَآئِمٌ؟ 
فَإِنْ قَآلَتْ: لآَ، فَقُلْ: إِنَّ عَآئِشَةَ تُخْپِرُ آلنَّآسَ أَنَّهُ 
گَآنَ يُقَپِّلُ وَهُوَ صَآئِمٌ.
فَقَآلَتْ: لَعَلَّهُ أَنَّهُ لَمْ يَگُنْ يَتَمَآلَگُ عَنْهَآ حُپّآً، أَمَّآ إِيَّآيَ فَلآَ.
ومن خصآئصهآ: رضي آلله عنهآ أنهآ گآن لهآ في آلقسم يومآن يومهآ ويوم سودة حين وهپتهآ ذلگ تقرپآً إلى رسول آلله صلى آلله عليه وسلم .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.lost-anime.com
المحبوبة سوسن
نائبة المدير
نائبة المدير


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : انثى
مُسَاهَماتِي : 3772
مآلَـيْ : 14371
شّهـْرتـْي : 321
آنْضضْمآمـْي : 27/04/2011
ع ـ’ـمريْ : 18

مُساهمةموضوع: رد: عائشة بنت الصديق   الثلاثاء أغسطس 20, 2013 1:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ششكرا جزيلاك لك ع قصة امنا عائشة رضى الله عنها
بارك الله فيك
وجزاك الله خيرااا
يسسلمو اخي
جاري تقيمكك اكيد

^^








تسسلمي حبيبتي ساارهه ع الاهدااء الرائـع مثلكك   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sad smile
لاعب/ة ماسي/ة
لاعب/ة ماسي/ة


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : انثى
مُسَاهَماتِي : 1530
مآلَـيْ : 3924
شّهـْرتـْي : 13
آنْضضْمآمـْي : 12/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: عائشة بنت الصديق   السبت أغسطس 24, 2013 6:54 pm

بارك الله فيك لأنك قدمت لنا نبذة عن عائشة أم المؤمنين


دمت مبدعا بمواضيعك


تحياتي








 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sara elgamal
لاعب/ة جديد/ة
لاعب/ة جديد/ة


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : انثى
مُسَاهَماتِي : 5
مآلَـيْ : 1262
شّهـْرتـْي : 0
آنْضضْمآمـْي : 06/07/2013
ع ـ’ـمريْ : 35

مُساهمةموضوع: رد: عائشة بنت الصديق   الإثنين أغسطس 26, 2013 7:51 pm

جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.al3abcenter.com/
عاشق زين10
لاعب/ة جديد/ة
لاعب/ة جديد/ة


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : ذكر
مُسَاهَماتِي : 71
مآلَـيْ : 1472
شّهـْرتـْي : 1
آنْضضْمآمـْي : 10/05/2013
ع ـ’ـمريْ : 15

مُساهمةموضوع: رد: عائشة بنت الصديق   الإثنين أغسطس 26, 2013 8:06 pm

جزاك الله الف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://teknlogeaalshbab.mountada.net/
احلى ذكرى .."
نائبة المدير
نائبة المدير


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : انثى
مُسَاهَماتِي : 1725
مآلَـيْ : 4948
شّهـْرتـْي : 58
آنْضضْمآمـْي : 07/08/2011
ع ـ’ـمريْ : 18

مُساهمةموضوع: رد: عائشة بنت الصديق   الإثنين أغسطس 26, 2013 9:30 pm

شكراااا على المعلومااااااااااااااااااااااااااات




 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الروح
لاعب/ة جديد/ة
لاعب/ة جديد/ة


دْولـتـْيّ :
جـْنـسّيْ : انثى
مُسَاهَماتِي : 21
مآلَـيْ : 1241
شّهـْرتـْي : 0
آنْضضْمآمـْي : 28/08/2013
ع ـ’ـمريْ : 19

مُساهمةموضوع: رد: عائشة بنت الصديق   الأربعاء أغسطس 28, 2013 9:27 am

اللهم أرضي عنها وعنا #
وأجمعنا بها وبرسلك في جنتك يارب العالمين

ميرسي عالطرح الجميل
وجزاك الله كل خير

.

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عائشة بنت الصديق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبطال الكرة الرسمية :: .¸¸۝❝المنتديات العامة❝۝¸¸. :: Ø القسم العام £-
انتقل الى: